مؤسسة شبابية تعتني بالتسلية الهادفة و الترفيه الموجه و تشجيع التوجه العلمي للشباب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
                                                               المركز الترفيهي العلمي - أدرار يدعوكم للتعرف على فضاءاته الكثيرة و المتنوعة                فضــــاء الأعـــــلام الآلـــــي * فضــــاء علـــــــــم البيئــــــة * فضــــاء الثريا للتفكير الراقي و التنمية البشرية * فضــــاء التوجيـه والإرشــــاد النفسي * فضــــاء السمعـي البصري * فضــــاء المـكتبـــــــــــة * فضــــاء المــســــــرح * فضــــاء مـــدرســة تعليم الموسيـــقى والفنون الغنائية * فضــــاء الفكــــــر و الأدب * فضــــاء علــــــــم الفلـــك * فضــــاء الفنون التشكيلية * فضــــاء اللــغـات الأجنبية ( فرنسية وانجليزية ) * فضــــاء الإعلام والاتصـال * فضــــاء عالـــم الشغـــــــل * فضــــاء مواقــع الـــــــواب * فضــــاء الحركـة الجمعوية * فضــــاء الأنتــــــرنيت * فضــــاء الطفـــل الشـــــاطر * فضــــاء الأنشطة الترفيهية * فضــــاء الإستقبال والتوجيه* فضــــاء نـــــادي الطفـــــــــل * فضــــاء التنميـــة البشريــــة                                             بكم و معكم نرتقي            إتصلوا بنا و تواصلو معنا      *    العنوان : بالقرب من الحي الإداري للبريد وتكنولوجيات الإتصال – تيليلان – أدرار * الهـاتف:049963728                                                               

شاطر | 
 

 الخصائص النفسية والسلوكية لكبار محو الامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العربي عبد الله



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: الخصائص النفسية والسلوكية لكبار محو الامية   الأحد مارس 18, 2012 10:17 am

ج- الخصائص الاجتماعية:
- تقلص العلاقات الاجتماعية:يخف الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية ليقتصر على علاقات أقل وأضيق تنحسر تدريجياً نحو الأهل والآسرة بل وقد تنحصر بالاهتمام والتركيز على شريك أو شركية الحياة فقط
- ضعف الاهتمام بالشؤون العامة ومشاكل الآخرين والشعور بالمسؤولية الجماعية نحو مجتمعه ( تبعاً لخبراته ومدى نجاحاته الاجتماعية السابقة )
- ازدياد الشعور الديني والرغبة بالتسامي والاتجاهات الصوفية لأنها تحقق الأمن النفسي وتخفف من مخاوفه من الموت أو بدافع تصاعد الإيمان وتعمق النظرة الفلسفية للحياة
-الرغبة في الزعامة والمكانة الاجتماعية والأنموذج وهو دور اجتماعي يميل إليه المسن أذا ما توافرت الظروف والمنجزات التي يفخر بها
وعلى هذا الأساس يتطلب التعامل مع كبار السن فهم حاجياتهم الأساسية التي ينبغ توفيرها لتنشيط عملية الإستيعاب والفهم لديهم والتي أهمها
-الحاجة الى الشعور بالقبول
والمقصود بها أن يشعرالمعلم المتعلم بأنه في كل حالاته وظروفه وخصائصه مقبول بشكله بلونه بطوله بعرضه بطبقته وحالته الأجتماعية وبكل مايعاني من نقائص.
-الحاجة الى المجاملة والمدح والإثراء
الإنسان يحب الإثراء والمدح منذ نعومة أظافره الى ان يصبح شخص كبير وتعمل في نفسيته كما تعمل في الطفل الصغير وعليه تبقى ضرورية في العملية التربوية مع الكبار لكن تستعمل دون مبالغة.
-الحاجة الى توكيد الذات
-من خلال اعطاء المتعلم فرصة لتوكيد وتاكيد ميمكن ان استوهبه خلال مدة من الزمن سواء عن طريق الكتابة على السبورة او شرح الفكرة او اعطاء امثلة او القيام بدور يعكس طريقة تفكيره السالبة.
-الحاجة الى الإصغاء ل.
-من بين مميزات الكبار الرغبة في الكلام وهي وسيلة لتوكيد الذات والرغبة في التحكم والشعور بالسيطرة
-الحاجة الى التكريم
التكريم والمكافئة هو نوع من التقدير ورد الجميل لما بذل المتعلم خلال فترة مشواره الحياتي
-الحاجة الى الشعور بالأهمية والقيمة
-الحاجة الى الإعتراف بالجميلا
من الصعب نسبيا تحديد خصائص متميزة للمسنين بسبب تنوع شخصياتهم التي تشمل من أقصى درجات النجاح والتكامل الى اقصى درجات الانهيار والتشتت
والتي تعتمد إلى حد كبير على التغيرات الأساسية للجسم البشرى ولأجهزته المتخصصة تبعا لتقدم عمر الإنسان وتتجه هذه التغيرات نحو الهبوط في مستوى الأداء البيولوجي والفسيولوجي والسلوكي وهى الأسباب الجوهرية وراء ظاهرة تقدم السن ومن هذه الخصائص مايلي:
1-الخصائص الجسمية والحركية لكبار السن:
_ تدهور الكفاية البدنية التي تأخذ بالانحدار البطى والتدريجي حتى الأربعينات من العمر ثم يزداد هذا التدهور سرعة في الخمسينات ويعانى المسن من تدهور واضح في مجمل المظاهر الجسمية والحركية والتي هي نتيجة طبيعية لضمور العضلات وتقلص مرونتها وانكماشاتها في مناطق معينة من الجسم فتتأثر بذلك الأنشطة الجسمية والحركية لذا نرى:
- تغير المظهر الجسمي العام وانكماش هيأته بتدرج متدهور يفقد المسن به بعض السنتمترات طولا وحجما وتقل الهيأة المنتصبة نتيجة إنحناء الظهر
- تباطوء حركي في المشي أو في حركة الجسم العامة و قلة الحركة والجمود يزداد مع الإهمال والاستسلام وتجنب العمل أو الحركة
- تباطوء سرعة أداء المهارات اليدوية
-2ارتعاش اليدين أو الساقين وأحيانا الجسم نتيجة للتدهور العضلي والعصبي –
-2 الخصائص الحسية والعقلية لكبار السن :
تعتمد القدرات العقلية على الحواس ونقلها للمنبهات كقنوات ومصادر للتنظيم الحسي وتكوين المفاهيم ومن ثم التفكير فأن نشاطها وقوة عتباتها الحسية هي الأساس في أدراك وفهم العالم الخارجي وهذه الحواس تعتمد بدورها على عوامل بيوكيمياء وفسيولوجية والتي هي الأخرى تتأثر بتقدم العمر وهذا الضعف يؤثر في كمية ونوعية المنبهات التي توصلها الحواس إلى الدماغ للتنظيم الحسي ومن ثم التأثير في كم ونوع العمليات العقلية
الخصائص الحسية لكبار السن :
- تدهور حدة البصر مع تقدم العمر .
- تدهور السمع والنطق : فيصعب على المسن أدراك أو يميز الأصوات الحادة أو الخافتة كما يتغير معها الصوت فتتغير مخارج الحروف والأصوات نتيجة لفقد بعض الأسنان أو تغير جوف الفم والتدهور العضلي والعصبي فيصبح الكلام مرتجفاً نسبياً وأكثرت تقطعا
ب‌- الخصائص العقلية:
- ضعف الإدراك : نتيجة لضعف المداخل الحسية للدماغ فأن عمليات وخطوات التعلم تتأثر بدورها فيقل التنظيم الحسي أو يخطئ نتيجة لأخطاء البصر أو السمع الخ
- ضعف القدرة على التعلم الجديد بسب تناقص القدرة على التذكر المباشر وتداخل المعلومات القديمة مع الجديدة لتعميق أو تعطل التعلم الجديد
- ضعف القدرات العقلية الأولية :تضعف هذه القدرات بشكل غير متساوي أولها القدرة اللفظية والعددية وأكثرها تدهوراً في السرعة هي القدرات الاستدلالية والمكانية
3- الخصائص النفسية والاجتماعية لكبار السن :
- التمركز نحو الذات والاتجاهات الأنانية نتيجة للشعور بالقلق والتهديد وازدياد المخاوفة وضعف الثقة بالآخرين والملل من الحياة
- ضعف التحكم في الانفعالات وغرابتها وسرعة الاندفاع العاطفي
- الصلابة والتعصب والعناد في الرأي لتأكيد الذات ولاخفاء الشعور بالضعف
- الرغبة في الإطراء والمديح والتشجيع لتأكيد الذات والشعور بالأهمية وعدم تقبل النقد أو الانتقاد
- السلبية واللامبالاة لما يحيط بهم لشعورهم بعدم النفع أو انقطاع الصلة مع عالم الجيل الجديد والبلادة الانفعالية لما يحيط به
- الاستهزاء والسخرية من أراء ومواقف وشخصيات الآخرين ،وخاصة نحو الأقل عمراً منهم
- الشعور بالاضطهاد والاشمئزاز من الحياة والتذمر والشكوى ( بالنسبة إلى الأكثر فشلا في حياتهم السابقة ) والعكس بالنسبة إلى ذوى النجاحات والانجازات ( المهنية والعالية والاجتماعية )
- تطور عواطف الأبوة والأمومة والتحول نحو الوحدة الأسرية والاهتمام بحياة الأبناء والأحفاد لدى الجنسين وهذا التطور أكثر وضوحاً عند المرأة منه عند الرجل .
اعداد الاخصائي النفساني
لعربي عبد الله بن العربي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخصائص النفسية والسلوكية لكبار محو الامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الترفيه العلمي أدرار :: الجانب التوجيهي :: الصحة النفسية-
انتقل الى: